مات والدها في مشاجرة مع مدرسها في أول أيام الدراسة .. روان : مش هتعلم تاني

مات والدها في مشاجرة مع مدرسها في أول أيام الدراسة .. روان : مش هتعلم تاني

- ‎فيمنوعات
0

كتبت | صفاء سيد

فمع بداية أيام الدراسة للعام الدراسي الجديد ذهب الأب أشرف عبد الحكيم البالغ من العمر “41 عاماً” إلي المدرسة التى تدرس بها إبنته “روان” بأحد المدارس فى القاهرة لكي يناقش نقلها من هذه المدرسة إلي مدرسة أخري وذلك بسبب عمليات الترميم التى تتم فى داخل مدرستها.

ولكن بناءً علي قرار إدارة المدرسة بعدم دخول أولياء الأمور إلي المدرسة برفقة أبنائهم فقد مُنع الأب من محاولته الدخول إلي المدرسة برفقة ابنته روان .

استاء الأب من منعه لكي تنشب مشادة كلاميه بينه وبين “ع.ال” مدرس رياضيات بالمدرسة، إنتهت بصفعه لوالد روان علي وجهه ليصطدم الأخير برصيف المدرسة وتسيل دماء الأب أمام أعين ابنته.

وفى تعليق الأبنة علي وفاة والدها علي إثر مشاجرته مع أحد المدرسين فى المدرسة قالت روان: «مش هتعلم.. التعليم موت بابا»، لافتة بأنها صعدت إلي الفصل لتفاجئ بعد إنتهاء حصتها الأولي بمديرة المدرسة تقوم بسؤالها عما اذا كان والدها يشتكي من مرض معين : «باباكي عنده القلب ولا أي مرض مزمن؟».

وتوجه الواد برفقة ابنته روان لتقديم بلاغ فى قسم الشرطة عن المدرس إلا أن ظابط الشرطة طالبه بتوقيع الكشف الطبي عنه البداية وهو ما دفع الأب إلي الذهاب لأقرب مستشفي لكي يحصل علي تقرير طبي لحالته.

ولكن يحدث مالا علي الخاطر ولا البال فقبل أن يتلقي الأب الإسعافات اللازمة لحالته فقد توفي فى الحال، وتم تحرير المحضر اللازم الذي جاء تحت رقم 15820 لعام 2017 جنح الساحل .

ومن جانبها كلفت النباية العامة بأن يتم تشريح حثة الوالد للكشف عن سبب الوفاة كما أمرت بحبس مدرس الرياضيات المتهم أربعة أيام علي ذمة التحقيقات.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *